منتدى شلة المحترفين

طريقك نحو الإحتراف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nonomiml
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

دولتي : الجزائر
انثى
مساهماتي : 131
dsd : 2
إنضمامي : 19/06/2014
عمري : 20

مُساهمةموضوع: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   الأحد يوليو 20, 2014 7:46 am

ماذا اكتب و كيف ابدا الموضوع .. لا استطيع التفكير بأي كلمة مناسبة
الامر صعب جدا .. لم اتوقع ان تحتاج رساله غراميه لكل هذا التفكير .. لقد تعبت حقا
افكر منذ ساعه ولم اضع اي حرف على هذه الورقه ..
كانـت كلوديا تفكر بصوت مرتفع وهي تحدث نفسها .. امسكت رأسها باحكام وصمتت للحظة
قبل ان تعاود الحديث مع نفسها كالمجانين
- لن اكتب سوى كلمة واحده .. لن استطيع خط رساله جميله مهما حاولت.. سوف اكتب له فقط
( أني احبـك ) ..فقط
وهذا فعلاً ما حدث .. كتبت الكلمه ووضعت اسمها في اخر سطر واغلقت الرساله بسرعه قبل ان تغير رأيهـا ..
بدا خطها سيئا للغاية ولكنها لم تهتم .. لم تعد تريد التفكير اكثر
مضى على هذي الفكرة اسبوع وفي كل ليلة تحاول كتابة رسالة لم تنجح
لانها كانت تشعر بان كل رسالة خطتها كانت تافهة ومضحكة جداً ..
اخذت احدى الظروف الموجودة على الطاولة و وضعت الرساله فيه ثم كتبت عليه ( أدوارد )
ونظرت له مطولاً وهي تفكر .. ماذا ستكون ردة فعله ؟
هل سيتقبل الرسالة .. هل ستحدث هذي المعجزه في حياتها ويبادلها الشعور نفسه
سخرت من افكارها وقالت بصوت مسموع
- حسنا . ادوارد سوف يمزق الرسالة اولاً ثم يرميها في القمامه ولن يأبه لها ابداً .
ان كانت تعرف هذا لما تكتب الرساله اذن ..؟
- كي اقنع نفسي بان ادوارد هو المستحيل بعينه
كانت تفكر بالأسئلة ثم تجيب عليها .. تعودت منذ صغرها ان تتحدث مع نفسها بصوت
مسموع واحياناً تنسى نفسها فتتحدث امام صديقاتها
كن يتعجبن في بادئ الامر ولكن بعد مرور فتره تعودن عليها وعرفن ان هذا شيئ
طبيعي بالنسبه لها .. حاولت مراراً التخلص من هذي العادة ولاكنها لم تنجح .
وضعت الظرف في حقيبتها وفكرت انها بالتأكيد لن تجد فرصة مناسبه لتقديم الرساله له غداً
ولكنها سوف تاخذ الرساله معها على كل حال .. هكذا انهت هذي المهمة اللتي اخذت الكثير من وقتها
وطاقتها ..
[/frame]
[frame="13 98"]

((((19)))))

سمعت بعد هذا امها تناديها للعشاء فقفزت من على الكرسي و ركضت للمطبخ
حيث جلست على الطاوله وامها تضع اطباق الطعام امامها
بدأت الاكل قبل ان تجلس امها .. فهي كانت جائعه جداً
- هل انهيتِ واجباتك ؟
نضرت كلوديا لأمها وقالت - نعم .. حسنا تقريباً
- لم تقومي بكتابتها اليس كذلك ؟
- حسنا امي سوف افعل ذالك بعد العشاء
جلست امها على الطاولة امامها وقالت بصوت حزين
- كلوديا الى متى تريدين ان تبقي هكذا ؟
- ماذا تقصدين بـ هكذا امي ؟
- انتي تعرفين ما اقصد .. اقصد الى متى ستبقين غير مهتمة بدراستك . انهى السنة الاخيرة لك في الثانوية وانتي لا تهتمين
- امي سوف انجح .. كما انجح في كل سنة سوف انجح
- في كل سنة .. هذا ما يفرحك .. تنجحين في كل سنة وتكونين من العشره الاواخر هل هذا جيد لكِ؟
- لا احب الدراسة وانتي تعرفين هذا .. ولا استطيع فعل شيئ لهذا .. لقد قلت لك ان اترك وابدئ عملا مـا ولكنك ..
صرخت الام بسرعة قبل ان تكمل كلوديا جملتها
-لقد قلت الف مرة انك لن تعملي قبل انهاء الدراسة الا تفهمين ؟
- حسنا حسنا .. لقد فهمت .. دعيني آكل الآن
صمتت الام وهي مستاءة جداً من تفكير ابنتها بالدراسة و عدم مبالاتها في تحصيل اختصاص جيد
ولاكنها تعرف ان الوقت قد فات لجعل كلوديا تحب الدراسة .. لقد اهملت هذا الجانب كثيراً في ما مضى و لم تصر على كلوديا
يوماً ان تقوم بواجباتها ولا ان تكون مجتهدة في دراستها .. كان جل اهتمامها كيف ستؤَمن مصاريف حياتهما بعد ذهاب زوجها ..
وهكذا بدت كلوديا تهمل كل شي وكرهت الدراسة بشدة لانها لم تكن ناجحة فيها ..
كانت تحصل على علامات سيئ جداً منذ الابتدائية حيث ان امها كانت تمضي وقتاً طويلاً في العمل ولم تكن معها كثيراً
في تلك المراحل .. ولم يكن هناك احد بجانبها ليعلمها .. روزا تشعر ان كل ما يحدث مع كلوديا في المدرسة
هو بسببها ولهذا السبب هي لا تصر كثيراً على ابنتها في عمل شيئ لا تحبه ..
بعد الانتهاء من الطعام قالت روزا لابنتها عندما همت بالوقوف
- انتضري كلوديا .. لدي شيئ اريد التحدث بشأنه معك ..
نضرت كلوديا مستغربه لامها وقالت - ماذا هناك ..؟
وجلست بعدها لتنتظر ماذا ستقول امها
قالت الام بعد تفكير - سوف ننتقل من هنا ..
عقدت كلوديا حاجباها - ماذا .. ؟
- المطعم الذي اعمل فيه سوف يقفل و هكذا فعملي قد انتهى هناك ..
ليس لدي ايضا مال كاف لدفع اجار هذا المنزل فكما تعرفين ان اجاره مرتفع بعض الشيئ وحتى اجد عمل جديد
يجب ان نغير سكنن..ويبدو الامر صعباً
- حسناً ..
هذا فقط ماقالته كلوديا
- اليس لديك شيئ تضيفيه ..؟
سألتها امها ..
- لا .. لا اعرف ماذا اقول ولكن الم يكن يجب عليهم ان يخبروك باقفال المطعم قبل فتره اطول ؟
- لقد فعلوا .. وانا لم ارد اخبارك بالأمر كي لا تنزعجي .. ولكن عندما وجدت ان امر ايجاد عمل صعب جداً
وانني لن اتمكن من دفع اجار الشهر القادم قررت اننا يجب ان ننتقل
- انا موافقه امي .. صحيح ان هذا المنزل هو اغلى شيئ في حياتي حيث انني امضيت كل سنواتي هنا
ولكنه ليس اغلى منك .. سوف اقبل بالعيش حيث تجدين منزلا تستطيعين دفع اجاره
-لقد وجدت
استغربت كلوديا ونظرت لامها بأستفهام - بهذه السرعة ؟ ايـن ..؟
- حسنا .. انه ليس منزلا .. بل هو .. ملحق
- ماذا يعني هذا ؟
- اعني انه ملحق لمنزل لأحدى صديقاتي .. قالت انهم لا يستخدمونه وسوف تقوم بتأجيره لنا
- ملحق .. اي انه قطعه من منزلهم .. ولاكن امي اليس من الصعب ان نسكن في منزل اناس أخرين؟
- لا..لا .. الامر ليس كذلك
كانت الام مرتبكة عندما تحدثت عن امر الملحق ولم تفهم كلوديا لما هذا التوتر كله
تابعة قائلة - انه ملحق لمنزلهم صحيح ولكنه بناء و له بابه الخاص وهو منعزل عن منزلهم .. انه فقط بجواره
- حسنا امي .. هل رأيته .. ان كان كما تقولين فلا مانع لدي .. فما دمنا سندفع الاجار
-بالطبع هو كذلك .. سوف يعجبك جدا .. وسترتاحين فيه جداً .
عند موافقة كلوديا اختفى التوتر من على ملامح روزا و بدت مرتاحة ..
حسنا ربما ضنت اني لن اتخلى عن هذا المنزل بسهولة وهذا ما اربكها في فتح الموضوع
هذا ما فكرت به عندما القت على امها تحية المساء وذهبة لتنام ..

((((19)))))

دخلت كلوديا غرفتها و بقيت واقفة قليلا تنظر للحقيبة و هي تفكر هل من الصواب اعطاء ادوارد هذي الرسالة
سوف تعطيها له ولن يحدث اكثر من ما يحدث الأن .. فهي تريد ان تقول له بما تشعر به حقاً نحوه .. هي تحبه
بشده منذ اول مره رأته فيها كان مختلفا عن الجميع و كان هو الوحيد الذي ترك فيها هذا الاثر .
مع انه لم يهتم بها يوماً ولم يبد عليه انه يراها اصلاُ ..
هكذا نامت و هي تفكر بأدوارد ونسيت تشغيل المنبه ..


((((19)))))
في الغرفه المجاوره كانت روزا تجلس على السرير وهي تضع رأسها بين راحتيها و تفكر
في كلوديا .. ماذا ستفعل ان علمت حقيقة الامر .. كلوديا صاحبة مفاجآت ولا يمكن التنبؤ
بما تفكر به .. لها في كل موقف رأي مهما كان الموقف متشابها ..
كانت الام قلقه جداُ ولم تكن تعرف هل ما تفعله صحيح ام خطاُ .. ولكن مهما حاولت
فالمسألة خرجت عن سيطرتها وهي اعطت الموافقة و لن تعود عن ما قالته ..
سوف تتفهم كلوديا ذلك بالتأكيد .. لقد كان رحيل زوجها السابق صدمة كبيرة وهي لن تتحمل
صدمة اخرى بكلوديا مهما حدث .. سوف تتمنى ان تسير الامور على خير ما يرام
خرجت الى الشرفة لترى ان المطر بدأ بالهطول .. لقد كانت زخات المطر بارده جداً وكان
نزولها على جسد روزا مميتا .. فهي تكره المطر .. تكرهه منذ ذلك اليوم الذي فارقت فيه زوجها
كلما امطرت كانت هي تتذكر ذلك اليوم البائس اللذي حطم عالمها كله
ذاك كان بداية النهاية .. ولكن الآن الامر مختلف بالنسبه لها .. سوف تنسى ..
سيغسل هذا المطر كل شيئ مرت به سابقاً .. سيمحي كل العذاب اللذي قاسته
سوف يمحي ذكرياتها عن ذلك المجرم اللذي عشقته ..
وفي حياتها القادمة لن تفكر بشيئ من ماضيها البائس وسترمي كل ما مرت به في هذا الفضاء الواسع
فهو يستطيع حمله دون ان يتعذب بعكسها هي ...
عادت الى سريرها وهي مبللة كلياً و ارتمت في احضانه ودموعها تتشابك مع قطرات المطر اللتي غسلت وجهها
قالت وهي تدفن رأسها في الوسادة التي تبللت كلياً
- هذا أخر يوم سأبكي فيه عليك .. لن اتذكرك بعد الآن مهما حدث .. ارجوك لا تعد لأحلامي .. وكف عن تعذيبي ..
نامت بعد هذا كله ودموعها تبلل وسادتها ..
((((19)))))
دخلت اشعت الشمس لتزعج نوم كلوديا التي وضعت الوسادة على عينيها
وحاولت عدم الاستيقاظ ..
ابعدت بعد ذلك الوساده قليلا لترى ان الساعة قد تجاوزت السابعة
اي انها تأخرت على موعد استيقاضها المعتاد
فقفزت بسرعه من على السرير ودخلت الحمام .. ارتدت ملابسها بسرعة
بعد ذلك و رفعت شعرها الاسود بأهمال ثم خرجت بسرعة لتجد ان امها لم تستيقظ بعد
ولم يجهز الفطور .. لقد كانت متأخرة بما فيه الكفاية وان اكلت لن تستطيع اللحاق بالحافلة
لهذا سوف تستغني اليوم عن الفطور ..
جرت نحو موقف الحافلة و لحسن حضها ان الحافلة كانت ستسير لو انها لم تؤشر لها بالتوقف..
ركبت بسرعة وبحثت عن مقعد فارغ فوجدت ان صديقتها سارة قد حجزت لها واحداً
جلست بجوار صديقتها وهي تلتقط انفاسها بصعوبة
- لقد ضننت انكِ لن تأتي اليوم
- نسيت تشغيل المنبه وامي لم توقظني ايضاً ..
- آآه .. حسناً جيد انك لحقتِ بنا في اخر المطاف
تحدثتا كثيراً ولكن كلوديا لم تخبر ساره بموضوع انتقالهما ولا بترك امها للعمل
مع ان العادة تقتضي ان تقول كلوديا كل ما يحدث معها لساره مهما كان صغيراً
وصلتا اخيراُ للمدرسه وبدأت كلوديا يوماً دراسياً مملاً كما تسميه دائماً ..
انتهت الحصص الثلاث الاولى وكانت كلوديا تشعر بالجوع الشديد
فهي لم تأكل شياً هذا الصباح ..
الان وقت الطعام سوف تذهب مع صديقتاها فيفيان وساره لمطعم الجامعة
ففي ثانويتهم ليس هناك مطعم ويسمح للطلاب لهذا السبب بشراء الغداء من الجامعة
لم تعرف كلوديا لماذا ولكنها سحبت الرسالة خفية عن صديقتاها وخبأتها في جيب سترتها
عند ذهابهم للجامعة ..
لقد كان قلب كلوديا يدق بشده كلما اقتربوا من الجامعة ..السبب في ذلك ان
ادوارد يدرس في هذي الجامعة .. انه في السنة الاخيرة وتخصصه هو التجارة
لا عجب في هذا فـ هو ايضاً يعمل في شركة والده وان كانت الشائعات صحيحة
فـ هو مدير لشركة ما .. انه رائع .. كلما فكرت فيه تجد نفسها تبتسم بغباء وهذا الامر يحرجها جداً
لقد اعجبت به منذ اول مره رأت فيها .. انه وسيم للغاية بل يكاد يكون اوسم رجل رأته كلوديا في حياتها
لقد استغربت في ما مضى انه في السادسة و العشرين من عمره وهو في السنة الثالثة في الجامعة
بينما يقول الجميع انه الاكثر تفوقاً في فصله على الاطلاق ولم تترك الامر يمر هكذا بل سألت
حتى عرفت انه ترك بعد اول سنة جامعية له وغاب ثلاث سنوات حيث كان يعمل مع والده
وعاد ليكمل ما تبقى له منذ ثلاث سنوات ..
انه كبير بعض الشيئ .. وتصرفاته تجعل منه اكبر مما هو عليه .. فـ كلوديا لم تره ابداً يبتسم
ولم تره ايضاُ يتكلم كما يتكلم الشبان عادة .. انه جامد وغير مبالي دائماً .. وفوق كل هذا
هو متغطرس لابعد الحدود .. ولكنها تقول لصديقاتها دائماً ان من حقه ان يتكبر و يكون مغروراً فـ هو الافضل في كل شيئ ..
وصلتا للجامعه و دخلتا مباشرتاً للمطعم حيث كان هناك طلاب كثيـرون جداً ..
ذهبت ساره لتطلب لهن ثلاث وجبات بينما راحت فيفيان وكلوديا يبحثان عن طاولة فارغة ..
عندما وجدا طاولة فارغة استأذنت كلوديا من فيفيان بالذهاب للحمام ..
ذهبت للحمام وهي تبحث بنظرها عن ادوارد علها تلمحه من بعيد و لكنها لم تجده ..
- يبدو انه ليس هنا ..
هذا ما قالته عندما دخلت للحمام ..عند خروجها من الحمام كانت تضع يدها في جيبها وهي تمسك
بالظرف اللذي يحوي كل حماقتها و تهورها .. سارت خطوتان قبل ان تتوقف و هي تنظر له ..
انه هناك امامها بالضبط .. يستند على الحائط وبيده كتاب يقرأه..
كانت ملامح وجههِ هادئه جداً .. لم تره بهذا الشكل من قبل
لقد كان قلبها يدق الى درجة انها شعرت به يخرج من بين ضلوعها ..
امسكت الرسالة بقوة وخافت من تفكيرها المتهور ..
هل ستعطي هذا الرجل الرسالة ..يجب ان تتأكد .. فـ هو لا ينتمي الى هذا الجو و لا الى عالمها الصغير
هو مخيف بالنسبه لها .. سيكون افضل لو احبته من بعيد .. هذا ما فكرت به قبل ان تجر نفسها
لتتقدم نحوه .. كانت تشعر بخدر في اطرافها وبمغص وتحاول السيطره على نفسها كي لا ترتعش..
ايقنت انها ان فوتت هذي الفرصه ستندم كثيراً .. لهذ السبب تقدمت نحوه
لم يرفع نضره لها حتى وصلت واصبحت امامه مباشرة ..
عندها فقط رفع نظره وليته لم يرفع .. كانت نظرته في بادئ الامر عدائية وبعدها انقلبت الى
عدم اهتمام .. حاولت اخراج الرساله بصعوبه ومدتها له
لم تقل كلمة واحدة .. لقد حاولت ولكنها كانت تحرك شفتاها فقط ولم يخرج صوتها ابدا
نظر للرسالة الممدودة امامه ورفع عيناه لينظر لها بأنزعاج
هي الان حقاً خائفة .. ما هذي النظرات العدائية .. لما يتصرف بهذي الطريقة
فليأخذ الرسالة وينهي الامر .. ماباله .. لقد بدأ الامر يصبح اصعب .. احست ان هذه الثواني كأنها ساعات
كانت نظراتها نحوه متوسلة وكأنها تطلب منه ان يأخذ الرسالة وينهي الأمر ..
ولكن شيأ مماا ارادته لم يحدث ..
طال الامر بها حتى قفزت للخلف متفاجأ عندما ضرب ادوارد الرسالة بعنف ليسقطها على الارض ..
بقيت صامتة وهي تنظر للرسالة الملقاه وبدت الدموع تتدفق بغزارة من عينيها


[color=#990099][/colordo not blay wwth me oki
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nonomiml
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

دولتي : الجزائر
انثى
مساهماتي : 131
dsd : 2
إنضمامي : 19/06/2014
عمري : 20

مُساهمةموضوع: رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   الأحد يوليو 20, 2014 7:47 am

رمى الرسالة بعيدا .. و دموعها كأنها سيل جارف ..

الموقف صعب جدا على كلاوديا .. ربما تسررررررعت كثيرا .. ربما .. لا اعرف بالضبط

ربما انه أخطأ .. لم يكن يجب ان يعاملها بهذه الطريقة .. الواضح انه متكبر .. أو أنه غير مكترث تماما لهته التراهات

لا اعرف ماذا أقول .. شخصية كلاوديا تبدو عفوية جدا .. بينما شخصية هذا "المعتوه" تبدو جادة و متغطرسة لابعد

الحدود

أبهرتنا يا "أمينة" بهذه الرواية " .. نبدا معركة مع القصة و الزمن و التشويق


[color=#990099][/colordo not blay wwth me oki
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
chaima98
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

دولتي : الجزائر
انثى
مساهماتي : 396
dsd : 8
إنضمامي : 23/06/2014
عمري : 18
مكاني : وهران

مُساهمةموضوع: رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   الجمعة يوليو 25, 2014 8:49 pm

تعرفي شعال شفتني كلوديا مسكينة -_-
هو ميستهلش وحدة كيفها
مي هذي هي القصة gـاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nonomiml
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: عضوة مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

دولتي : الجزائر
انثى
مساهماتي : 131
dsd : 2
إنضمامي : 19/06/2014
عمري : 20

مُساهمةموضوع: رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   الجمعة يوليو 25, 2014 10:42 pm

ايه صح والله

شكرا ليك حبي شيماء


[color=#990099][/colordo not blay wwth me oki
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
avatar

دولتي : الجزائر
ذكر
مساهماتي : 1759
dsd : 11
إنضمامي : 29/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   الإثنين يوليو 28, 2014 5:26 am

رواية جميلة جدا صراحة
شكرا لطرحك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shila-elmou7tarifin.forumth.com
 
رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شلة المحترفين :: الأدب والشعر :: قسم الروايات والقصص-
انتقل الى: