منتدى شلة المحترفين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى شلة المحترفين

طريقك نحو الإحتراف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة الربيع
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
فتاة الربيع

دولتي : الجزائر
انثى
مساهماتي : 36
dsd : 0
إنضمامي : 16/07/2014
عمري : 27

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Empty
مُساهمةموضوع: تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ..   تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Emptyالأربعاء يوليو 16, 2014 11:52 pm

اقتباس :

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. I_0bc57050471

عجلة الزمن تدور باستمرار باتجاه الأمام فقط ..
أسرع أيضاً قبل أن يفوتك الكثير ؛ فهي لا تنتظر أحداً .. 



تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment

كان كشجرة الخريف الوحيدة ..
ينمو من شدة الحرارة ولفحات البرودة ..


تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment


بحثت بذعر في كل مكان ..
تحمل ذلك الشريان ،
تتأمل أسفله ، تسير على خطاه ،
تحاول الوصول باستماتة إلى من يضخ فيه غذاءه ..
ولا تجد سوى الظلام ..

فتح عينيه متأملاً سقف غرفته المعتمة ..
رفع يده ليضعها فوق صدره ؛
فوجد دقات منتظمة وباردة ..
صر على أسنانه بحدة وكره ..
وأطاح حاملة الأزهار الجميلة بيده الأخرى ..
فدوت أصوات التحطيم مبددة الصمت ،
لكنها لم تفد ، لقد ازداد المكان وحشة فقط ..

بين مثاني الأسى يا نفسي ..تقفٌ أمالٌ تنتظرنا..
هنا في هذا المكان...
غربةٌ وحشيةٌ ابتلعت إنسان...
إنسانًا جريح البدن و مكلوم الفؤاد...
أرهقهُ حنينه إلى العدالة...
سنينَ و سنين و سنين...
حتى ملّ الانتظار...و كفر بالأمل آمنًا بالخيبة...خبيرًا بها..جاهلًا بلّذةِ الإيمان...

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment

أعزوفةُ واقعٍ مريرٍ...تُحيّ رجاءً مقبورًا داخل أنقاض الآلام...

وقف يتأملها من بعيد ..
لا يجرؤ على الاقتراب ، لا يجرؤ على غض بصره ..
خطى الخطوة الأولى بتردد ، تليها الثانية فالثالثة ..
يسرع أكثر كل مرة ..
يخشى أن يهرب في أي لحظة ..
كان يخاف سطحها اللامع ..


واقعي مرير..
جرحي عميق...
أنا هنا تائهٌ بين الغرباء...
وحدي تآلفتُ مع الظلام...
لمّا أنكرتُ بغي البُغاء...
فطردتُ طردَ اللئام...
و انضممتُ إلى ثُلّة المتشردين...
حيثُ يُجرِمُ المجتمَعُ وجودَهم...
أنا فاجعٌ من قدرٍ مضيض...
أنا جريحٌ من خيانةِ القريب..
و كذلكَ غدرُ الغريب...

وألقى بها لتصطدم بالجدار وتسقط أرضاً ..
لكن جزءاً منها لم يتحطم ..
هو فقط من تحطم أكثر ، مدركاً أن وجهه لن يعود أبداً ..

من ذا الذي يأمنُني من أذى الأنام؟
من؟!

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment


هنا ترقدُ الأحلامُ في ضريحِ النسيان...
هناكَ تُحلّقُ الأحلامُ في سماءِ الإيمان... 



كان عابساً على مدى الأيام التالية ..
الجميع انتبه له ، لكن أحداً لم يعلق ..
أما المستفسرين عن الوضع ؛ فقد بدوا نافذي الصبر ..
هل كان ينتظر من يخبره أن هذه ليست خدع .. ؟!
هو حتماً ليس بذلك القدر من الحمق ..


يا خيالي!..يا أُساتي!..
يا صانع دوائي لجراحي..
إنّ قلبي من لهيبِ المفاجيع...
قد أُذيبَ فأغثهُ ببلسمٍ من الصبر..

وعض على شفتيه غاضباً ،
وفي عينيه قدح الشرر اليائس .. 





وقفة دمعةُ متحسرةٌ لتقول بأسى :

متى أُميطُ لثامَ البؤس؟...
و أكشفُ عن بقايا تفاؤلٍ متشتتة؟... 


تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment


و استجابَ الخيالُ للآهاتِ الثُقال...
و فتحَ لي بابهُ بعد أن غُيبَ عن الخلق سنين...
بنفحةٍ من ربيعِ الانشراح تلتئمُ الجراح...
و تُحيّ الأحلام..لتُخلق مستقبلًا جميلًا..
و تُحلّق في سماء الإيمان...
حيثُ يُحرّمُ فيها رفعَ راية الطغيان...
ما كأنّ لحظةَ بؤسٍ مرّت عليّ قبل حينها...
أو نزوةُ ألمٍ أحرقتني بنيرانها...

انبثق ذلك الضوء الساطع يعمي الأبصار ..
مشعاً أكثر من اللازم ، ساحراً أكثر من اللازم ..
وقد بدا له ضوءاً لطيفاً ..
أطراف اللوحة تتموج ، وصورتها تتغير ..
الضوء يتزايد بقوة ، يصنع له ممرّاً ..
يدعوه للاقتراب ، يدعوه للغرق في عالم من الأوهام ..

ثُمّ هزّتني زلزلةُ الوجعِ المؤلمة...
و أفاقتني من غيبوبتي بين رحابِ الأحلامِ الوردية...

يبدو أنني نسيت القول عن جماله :
لقد كان مخادعاً كما يلزم تماماً ..

فرجعتُ أبكي كما كُنتُ سابقًا...
أبكي حينما يغني الآخرون*..
ألجأُ إلى السماء يوم يزري بالسماء الآخرون..
و لأنّي من الضعفاء...و لأنّي من الغرباء..
فإنّي أبكي و أصلي يوم يلهو و يغني الآخرون..


إنه أحمق !
وإلا لما تخيل أنه سيتحرر يوماً ،

ويمني نفسه كذباً بشروق الشمس ..



تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Attachment



لم يتمكن من نزع قناعه أبداً ، وكره النظر إلى المرآة دوماً ..

لما تبقى من حياته التعيسة .. ظل يندب الحظ بغباء ..


إن لم تعثر نفسك على قلبك ؛ فأنت جاهل له ولها ..

كفاك تفاهة بإلقائك اللوم على غيرك ، هذا ليس مرحاً أو صحيحاً ..



*مقتبسة من قصيدة و بكينا يوم غنى الآخرون...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsoft
عضو نشيط
عضو نشيط
kingsoft

دولتي : الجزائر
ذكر
مساهماتي : 457
dsd : 0
إنضمامي : 24/06/2014
عمري : 27

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Empty
مُساهمةموضوع: _da3m_1   تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Emptyالأربعاء يوليو 16, 2014 11:54 pm

موضوع رائع بوركت
تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. 4
تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. 128711691410
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
.:: رئيس مجلس إدارة المنتدى ::.
Admin

دولتي : الجزائر
ذكر
مساهماتي : 1759
dsd : 11
إنضمامي : 29/12/2013

تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ..   تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ.. Emptyالخميس يوليو 17, 2014 4:58 pm

شكرا لك اختي على الموضوع المميز والطرح الجميل ..
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shila-elmou7tarifin.forumth.com
 
تَذَبذُب ، كَنزَ أَدَبِي بِقَلَمِ ضَوءٍ مُظلِمٍ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شلة المحترفين :: الأدب والشعر :: منتدى الشعر الشعبي والفصيح-
انتقل الى: